السفير العراقي بالسعودية : تحديد الموعد النهائي لزيارة الكاظمي إلى الرياض قريباً

الرابط المختصرhttp://www.ashurnews.com/?p=31959

السفير العراقي بالسعودية : تحديد الموعد النهائي لزيارة الكاظمي إلى الرياض قريباً

Linkedin
Google plus
whatsapp
أكتوبر 20, 2020 | 3:19 ص

(آشور- متابعة)… أكد السفير العراقي في الرياض قحطان الجنابي أن السفارة العراقية في الرياض على تواصل مع الخارجية السعودية لتحديد الموعد النهائي لزيارة رئيس الوزراء العراقي للسعودية، مشيراً إلى أن الربط الخليجي وفق مذكرة التفاهم الموقعة بين الأمانة العامة لمجلس التعاون الخليجي ووزارة الكهرباء العراقية، سيساهم اكتماله في حل أزمة الكهرباء في العراق.

ونقلت وكالة الأنباء الرسمية عن الجنابي قوله إن هناك حرص من الطرفين السعودي والعراقي على إنجاح زيارة الكاظمي والمضي قدماً في تطوير العلاقات.

وكان من المقرر أن يزور رئيس الوزراء العراقي، في 20 تموز الماضي، السعودية في أول زيارة خارجية له بعد توليه منصبه، على رأس وفد يضم وزراء النفط والكهرباء والتخطيط والمالية، ومن ثم إيران، وبعدها واشنطن في وقت لاحق.

لكن وزارة الخارجية السعودية أعلنت عن تأجيل زيارة الكاظمي، إلى المملكة، بعد اتفاق بين البلدين إثر وعكة صحية ألمت بالملك سلمان بن عبدالعزيز واستدعت نقله إلى المستشفى.

وبالتزامن مع ذلك، أثيرت تكهنات باحتمال وجود أسباب سياسية وراء “امتناع” السعودية عن استقبال الكاظمي وعلى رأسها الزيارة التي أجراها وزير الخارجية الإيراني، محمد جواد ظريف إلى بغداد في اليوم السابق.

وحول تمتين العلاقات بين حكومتي العراق والسعودية أوضح أن هناك توجهاً من الجانبين لتكون العلاقة استراتيجية وقوية ومتينة، موضحاً أن حجم التبادل التجاري بين البلدين بلغ خلال عامي 2018 و2019 بحدود المليار دولار، بعد أن كان لا يتعدى بضعة ملايين من الدولارات قبل عام 2014.

وعن موعد إعادة افتتاح منفذ عرعر كشف أنه سيفتتح بعد إعادة إعماره وفق المعايير المتبعة من قبل الجانب السعودي الذي رصد له مبلغا يقدر بـ (50) مليون دولار، كما ألمح إلى وجود رغبة من العراق في فتح أكثر من منفذ حدودي مع الجانب السعودي، أسوة بالدول الأخرى لتسهيل حركة المواطنين والبضائع بين الجانبين، والسعودية ليس لديها أي اعتراض في هذا الجانب.

وفي مجال الاستثمارات السعودية في العراق أكد الجنابي أن لدى السعودية رغبة بالاستثمار في العراق، خصوصاً في مجال الطاقة، وكذلك رغبة في دراسة بعض المشاريع المهمة، منها استثمار شركة (أرامكو) السعودية لمشروع غاز (أرطاوي) شمال البصرة لخبرتها في هذا المجال، والاستثمار في غاز (منصورية الجبل) في محافظة ديالى وغاز (عكاز) في الأنبار لتوليد الطاقة الكهربائية، واللقاء مع شركة (أكوار باور) والتي تعد من الشركات العملاقة في الطاقة المتجددة وإنتاج الطاقة الشمسية وتحلية المياه والتفاهم على الاستثمار في هذا المجال بالعراق، ومجيء فرق من تلك الشركات للدراسة والتقييم.

كما تحدث السفير العراقي في الرياض عن شبكة الكهرباء في العراق منوهاً إلى أن الربط الخليجي عن طريق الكويت وفق مذكرة تفاهم موقعة بين الأمانة العامة لمجلس التعاون الخليجي ووزارة الكهرباء العراقية، موضحاً أنه من خلال هذا الربط فإن العراق لن يدفع أي مبالغ، بل سيكون تمويله من مخرجات مؤتمر الكويت لإعادة إعمار العراق، الذي عقد قبل سنوات.

وبشأن المدينة الرياضية التي أهدتها المملكة العربية السعودية الى العراق، أكد الجنابي أن العراق ينتظر زيارة وفد رياضي سعودي لرؤية الأرض التي خصصت في العراق في منطقة بسماية، لافتاً إلى أن البدء بإنشاء هذه المدينة سيسير بشكل سريع بعد أن خصصت لها المملكة مليار ريال سعودي لبناء ملعب كرة قدم سعة 60 ألف متفرج وملاعب وساحات للرياضات الأخرى.

وفي شهر آذار من العام الماضي أعلن العاهل السعودي سلمان بن عبد العزيز، أنه يعتزم إهداء بلاده ملعباً لكرة القدم، وذلك بعد أيام من خوض منتخبي البلدين مباراة ودية تاريخية في مدينة البصرة. (انتهى)

مكة المكرمة