الرقابة الذاتية في مجتمعنا

الرابط المختصرhttp://www.ashurnews.com/?p=19673

الرقابة الذاتية في مجتمعنا

Linkedin
Google plus
whatsapp
أكتوبر 20, 2020 | 5:07 م

الرقابة الذاتية في مجتمعنا

بقلم : الدكتورعلاء النوري

الرقابة الذاتية (سلوك عقلي وجداني وشعور داخلي يظهر في تصرفات الشخص وسلوكه وتعامله مع من حوله) فمن يملك هذه الرقابة يمتلك حساً رفيعاً وإحساساً مرهفاً وذوقاً سليماً تضايقه التصرفات السيئة وينزعج منها بل إنه لا يكتفي بذلك فهو يحاول أن يعدل ويصحح تلك الأخطاء أو التصرفات بقدر استطاعته.

الرقابة الذاتية وهبت النبي يوسف (عليه السلام ) وحصنت أن يقع في الخطأ عندما رأى برهان ربه في قوله تعالى: {وَلَقَدْ هَمَّتْ بِهِ وَهَمَّ بِهَا لَوْلا أَن رَّأَى بُرْهَانَ رَبِّهِ} سورة يوسف آية 24.. تمنع الشخص إذا أؤتمن على مال عام للدولة أو مال خاص لغيره أن ينوي أو تحدث به نفسه أن يختلس منه أو حتى يستفيد منه بطرق غير شرعية فهناك رادع داخلي يمنعه.

تمنع الشخص أن يتعاون أو يتلاعب أو يغش في عمل أسند إليه ويتذكر حديث الرسول صلى الله عليه وسلم (إن الله يحب إذا عمل أحدكم عملاً فليتقنه)

في الواقع أن مجتمعنا في منزلق خطير، حيث فقد الرقابة الذاتية والعقوبات والأنظمة الصارمة فلا رقيب ولا حسيب كل هذه السلوكيات التي ذكرتها وغيرها من السلبيات التي ظهرت في المجتمع أعتقد أن سببها مخرجات تعليمية ضعيفة متدنية المستوى لأن الإنسان منذ طفولته ومراحل عمره لديه غرائز فطرية وقدرات عقلية ومواهب كامنة سلبية الايجابية يجب أن تتابع من الجميع

أسأل الله أن يحمي مجتمعنا ويعافيه من كل السلبيات وترزقنا مجتمعاً خيراً صالح يمتلك أفراده رقابة ذاتية تجمل أقواله وأفعاله ونموذجاً في تطبيق تعاليم الإسلام وأخلاقياته التي أخذها الغربي بلا إسلام والله ولي التوفيق.

مكة المكرمة