“الدستور” تحصد جائزة أفضل صحيفة متكاملة في مهرجان الغدير الدولي للاعلام

الرابط المختصرhttp://www.ashurnews.com/?p=6484

“الدستور” تحصد جائزة أفضل صحيفة متكاملة في مهرجان الغدير الدولي للاعلام

Linkedin
Google plus
whatsapp
أكتوبر 31, 2020 | 10:36 م

النجف الاشرف – محمد الخالدي ..حصدت صحيفة الدستور الجائزة الاولى لافضل صحيفة متكاملة في مهرجان الغدير الدولي الحادي عشر للاعلام ،بمشاركة اكثر من ـ(30) صحيفة من فرنسا وامريكا ومصر والجزائر وتونس فضلا عن العراق الذي اقامته قناة الغدير الفضائية واختتمت فعالياته على مدار ثلاثة ايام في محافظة النجف الاشرف.
وشهدت دورة العام الحالي لمهرجان الغدير الدولي ، مشاركة واسعة على المستويات المحلية ، والعربية ، والدولية .
وكان حجم المشاركة الواسعة ، قد تنوع بين المشاركات الفنية ، والاعلامية ، وغيرها من الاعمال التي قدمت من دول عربية واجنبية ، تشارك لاول مرة في مهرجان الغدير الدولي الحادي عشر .
وفي ختام فعاليات المهرجان وزعت العديد من الجوائز على الأعمال الفائزة في مسابقات المهرجان وكانت النتائج التي أعلنتها لجنة التحكيم بالشكل التالي:
-جائزة أفضل عمل درامي طويل : فيلم عشق وخيانة – مؤسسة مرآة الفن / إيران
-جائزة أفضل عمل درامي قصير : الجنة تحت الظلام – مؤسسة نور الغد / العراق
-جائزة أفضل برنامج سياسي : قضية ساخنة – قناة الكوثر الفضائية / ايران
-جائزة أفضل برنامج تحقيقي : ماذا لو – قناة العهد الفضائية / العراق
-جائزة أفضل الفترات المفتوحة والمنوعة : برنامج على باب الله – قناة الغدير الفضائية / العراق
-جائزة أفضل برامج المرأة : العنف ضد المرأة – قناة الإيمان / لبنان
-جائزة أفضل إعلام ميداني : صوم الحشد – قناة الإباء الفضائية / العراق
-جائزة أفضل فاصل تلفزيوني : فاصل باسم الجيش – قناة النعيم الفضائية / العراق
-جائزة أفضل للإعلام الميداني : فاصل باسم أحياء عند ربهم – قناة المنار الفضائية / لبنان
-جائزة أفضل عمل للرسوم المتحركة الثري دي : فيلم سيد الماء – العتبة العباسية / العراق
-جائزة أفضل عمل للرسوم المتحركة التو دي : برنامج حروفنا المتحركة – قناة كربلاء الفضائية / العراق

-جائزة أفضل الرسوم المتحركة فيديوكراف : التجنيس – قناة اللؤلؤة الفضائية / البحرين
-جائزة أفضل الافلام الوثائقية : فيلم يادكار دوما -قناة مستند/ ايران
-جائزة أفضل الافلام الوثائقية : فيلم باغ بابر – قناة تمدن / افغانستان
-جائزة أفضل عمل لمواجهة فكر التطرف والارهاب: قرنا الشيطان – قناة الاتجاه / العراق
-جائزة أفضل عمل عن القدس الشريف : هموم مقدسية – مؤسسة صن لايت برودكشن من فلسطين
-جائزة أفضل مسلسل درامي إذاعي : أحكمت الضمير – الهيئة العامة للإذاعة السورية
-جائزة أفضل برنامج تحقيقي اذاعي : ثورة اللؤلؤ -اذاعة الكوثر / العراق
-جائزة أفضل انشودة إذاعية : رجال الزمان – العتبة الحسينية المطهرة /العراق
-جائزة أفضل فاصل دعائي إذاعي : فاصل عيد الشهداء – اذاعة صوت البصرة / العراق
-جائزة أفضل صحيفة متكاملة : صحيفة الدستور العراقية
-جائزة أفضل موقع الكتروني : الموقع الالكتـروني (لقناة فضائية) : الموقع الالكتروني لقناة العالم الفضائية / ايران
-جائزة أفضل موقع الكتروني للإذاعة : اذاعة الرأي العام – العراق
-جائزة أفضل موقع الكتروني لوكالة اخبارية : وكالة إيرم نيوز / تونس
-جائزة أفضل موقع الكتروني لــوكالة اخبارية : وكالة مهر للأنباء /ايران
وعلى هامش الاحتفالية قدمت إدارة مهرجان الغدير الدولي للإعلام جوائز خاصة الى كل من القناة الاخبارية السورية وذلك لتغطيتها الاعلامية المميزة للأحداث في سورية وكذلك قناة افاق الفضائية العراقية وذلك لحصولها على تقييم قريب من المراكز الاولى لأكثر من عمل في التصنيفات الخاصة بالمسابقة .
وفي السياق نفسه كرمت إدارة مهرجان الغدير الدولي للإعلام المخرجين الإيرانيين سعيد صادقي ووحيد فرهاني تثمينا لأعمالهم الابداعية المتمثلة بإخراج أفلام وثائقية عن حياة المجاهدين المقاومين في سورية والعراق.
وقدم مدير إدارة مهرجان الغدير الدولي الحادي عشر للإعلام السيد مضر البكاء درع المهرجان للمخرجين الإيرانيين على هامش حفل اختتام فعاليات المهرجان ، تثميناً لإخراجهم الأفلام الوثائقية للمقاومة في سورية والعراق التي توثق حياة المجاهدين.

والمخرجان الإيرانيان سعيد صادقي ووحيد فراهاني تميزا بإخراج العديد من الأفلام الوثائقية عن حياة المجاهدين في العراق وسورية والتي حظيت بتكريم كبير في العديد من المحافل والمهرجانات السينمائية في ايران ودول عربية وإسلامية أخرى.
ومن بين الأفلام الوثائقية التي أخرجها المخرج سعيد صادقي الفيلم الوثائقي الطويل “كويرس وطني الصغير” الذي شارك مؤخراً في مهرجان فجر السينمائي في قسم خاص تحت عنوان “الزيتونة الجريحة” المخصص للأفلام التي تتناول قضية الحرب في سوريا ويروي الفيلم قصة “شاليش” وحضوره في ساحة المعركة و هو من إنتاج الجمهورية الإسلامية الإيرانية وباللغة العربية ” وهو اول فيلم وثائقي ايراني يحكي قصة قاعدة كويرس الجوية السورية.
فيما انتهى المخرج الايراني وحيد فراهاني مؤخراً من تصوير فيلمه الوثائقي “سيلفي مع ابومهدي” الذي يسلط الضوء على دور القيادي في الحشد الشعبي “ابو مهدي المهندس” في قيادة العمليات لدحر عصابات “داعش” الإجرامية ، ويروي الفيلم تفاصيل تحرير العديد من المدن العراقية ضمن عملية صلاح الدين التي انتهت بتحرير مدينة جرف الصخر و منها بدأت الانتصارات على “داعش”.

من جانب آخر حظيت فرقة محمد رسول الله من ايران على تكريم إدارة مهرجان الغدير الدولي لمشاركتهم الإبداعية في نسخته الحادية عشرة.
وقدم مدير إدارة مهرجان الغدير الدولي للإعلام السيد مضر البكاء اليوم السبت على هامش حفل اختتام فعاليات الدورة الحادية عشرة للمهرجان درع المهرجان لمدير الفرقة السيد قرباني.
وكانت الفرقة الإنشادية شاركت في حفل افتتاح واختتام فعاليات مهرجان الغدير الدولي للإعلام بنسخته الحادية عشرة بقراءة آي من الذكر الحكيم وتواشيح دينية وأناشيد لاقت استحسان جميع الحاضرين في الاحتفاليتين.
وفرقة محمد رسول الله الانشادية تميزت بالعديد من الأعمال الفنية التي حظيت بشهرة واسعة في عدد كبير من الدول العربية والإسلامية.
من جهة اخرى كرمت إدارة مهرجان الغدير الدولي للإعلام المنشد اللبناني محمد فاضل على هامش حفل اختتام فعاليات المهرجان في دورته الحادية عشرة.
فاضل الذي يشارك للمرة الأولى في فعاليات مهرجان الغدير الدولي للإعلام مع الطفلة الصغيرة زهراء برّو ( بنت أخته ) حظي بالتكريم بدرع المهرجان لتجشمه عناء السفر ومشاركته في المهرجان.
ومحمد فاضل منشد لبناني يبلغ من العمر نحو ثلاثين سنة وهو تلميذ المدارس الموسيقية وصاحب أعمال عظيمة كأنشودة “حب علي” و”أنا معك” و”لست أنساك” وغيرها الكثير التي شاركته بها الطفلة زهراء برّو الفتاة التي استطاعت في سن الثلاث سنوات ونصف أن تسطع في سماء الفن بتمثيلها الصادق وصوتها الرنان رغماً عن من يتجاهل إبداعاتها الفنية.

وابتدأ محمد فاضل في سن التاسعة عشر مسيرته الفنية بنوع من الإخفاق الذي كان السبب الأبرز له بأن يكون النجم الساطع في عالم الشهرة وجعله محطّ أنظار الناّقدين على اختلاف نواياهم ، فكانت هذه التجربة هي عمل مسيحي في حريصا ولأن هذا الجو كان بعيداً عن جو محمد فكانت النتيجة فاشلة ، فكان عمل حب علي هو سبب تألقه وشهرته بعد فترة شهرين من انتشار عمله الذي لاقى رواجاً باهراً بين الناس فتبنته فرقة الإسراء بعد أن لم يفي بوعدهم له بتبني العمل سابقا.
ومن إبداع محمد هو اكتشاف المواهب فاكتشاف زهراء برّو أثبت ذلك فنظرته لها كانت صائبة فكان تمثيلها الأول في قومي نامي يا صغيرة وشاركت في حفل افتتاح المهرجان وكانت قد أبدعت في تلك المشاركة.
الى ذلك أثنت لجنة دعم المقاومة على دور قناة الغدير الفضائية ومهرجانها الدولي للإعلام في دعم المقاومة الإسلامية وإعلامها الحقيقي.
جاء ذلك خلال تقديم اللجنة درعاً تكريمياً لقناة الغدير الفضائية ومديرها السيد مضر البكاء تثمينا لجهود القناة وكادرها في دعم المقاومة.
وأشاد ممثل لجنة دعم المقاومة بالدور التنظيمي الكبير لمهرجان الغدير الدولي الحادي عشر للإعلام ورسالته الحقيقية الداعمة للمقاومة ، مثنياً على جهود قناة الغدير وإدارتها المتمثلة بالسيد مضر البكاء وكادرها في دعم المقاومة والإعلام المقاوم والجهود الكبيرة التي يبذلونها في هذا المضمار ، معرباً عن تمنياته بنجاحات أكبر للقناة وإدارتها وكادرها خدمة للمقاومة.(انتهى)

مكة المكرمة