الخالصي يحذر من أية محاولة تسخرها السياسة الأمريكية لخدمة الكيان الصهيوني

الرابط المختصرhttp://www.ashurnews.com/?p=16037

الخالصي يحذر من أية محاولة تسخرها السياسة الأمريكية لخدمة الكيان الصهيوني

Linkedin
Google plus
whatsapp
1 فبراير , 2019 - 9:38 م

(بغداد – آشور)..دعا المرجع الديني آية الله العظمى جواد الخالصي  إلى الاستمرار في تصعيد النفير العام لرفض الاحتلال ومحاولات عودته، مبيناً ضرورة توعية الامة من الغفلة المهلكة من خلال الاشادة بالمواقف الرافضة لمخططات التطبيع، محذراً من أي محاولة تسخرها السياسة الامريكية لخدمة الكيان الصهيوني الارهابي.

ودعا الخالصي في خطبة الجمعة في مدينة الكاظمية إلى توعية الأمة لسحبها من “سِنة الغفلة المهلكة، ومن خلال الهاءها بالمباريات التجارية وفرقها المعلبة، في الوقت الذي يحاصر فيه العلماء والمفكرون ويسجن فيه الدعاة الواعون والساسة المخلصون و تحل الجمعيات الوطنية المخلصة”.

ودعا الى الإشادة بمواقف الدول الإسلامية الرافضة لمخططات التطبيع “كما فعلت ماليزيا في رفضها استقبال الوفود الرياضية الخادعة القادمة من كيان الإجرام الصهيوني، وكذلك الاشادة بمواقف الدول الإسلامية المساندة للشعوب ومقاومتها ضد الاحتلال الإسرائيلي والأمريكي، وللحركات الجهادية الواعية والتي لا تلتزم منهج التكفير والارهاب وكل وسائل الإجرام والفتن، بل منهج المقاومة على خط الرسالة الاسلامية الحقة”.

كما دعا الدول الإسلامية إلى التوحد ورفض مخططات بناء محاور الفتنة والصراعات الداخلية، محذّرا من اية محاولة تسخرها السياسة الأمريكية لخدمة الكيان الصهيوني الإرهابي.

وأشار الخالصي إلى “فشل وتفكك دول محور عاصفة الحزم العدواني والتي لم تجنِ إلا الخيبة والخسران، وهذا ما ينبغي أن يفهمه المجتمعون في البحر الميت ليوقعوا مجبرين أو مختار ين على تنفيذ ما سُمي بـ (الناتو العربي) الذي يُراد منه خدمة الكيان الصهيوني واسياده الظالمين، وهو مشروع وُلد ميتاً ولا يمكن احياؤه بأي حال من الأحوال”.

وأعلن الدعم للدول التي ترفض الخضوع لهذه المخططات، ودعاها إلى تصحيح المواقف المرتبكة التي يستفيد منها أعداء الإسلام والأمة خصوصاً في العراق.(انتهى)

مكة المكرمة