الحنين للتسعينات يسيطر على مسلسلى “زلزال” و”الواد سيد الشحات”

الرابط المختصرhttp://www.ashurnews.com/?p=19801

الحنين للتسعينات يسيطر على مسلسلى “زلزال” و”الواد سيد الشحات”

Linkedin
Google plus
whatsapp
أكتوبر 25, 2020 | 1:43 م

(آشور – وكالات)..سيطرت أجواء التسعينات والزمن الجميل على مسلسلات رمضان 2019 منها مسلسل “الواد سيد الشحات” للنجم أحمد فهمى ومسلسل “زلزال” للنجم محمد رمضان من حيث الديكورات والملابس والديكورات وأجواء القاهرة فى تلك الفترة والنوستالجيا والحنين للماشى من حيث أغانى التسعينات خاصة فى الحلقات الأولى من مسلسل “زلزال” ومحمد منير وشرائط الكاسيت القديمة قبل ظهور الإنترنت.

ففى العام الماضى فترة الأبعينات والخمسينات هى التى كانت مسيطرة على دراما رمضان بخلاف هذا العام، ففى مسلسل “زلزال” رصد الكاتب عبد الرحيم كمال فترة وقوع الزلزال عام 1992.

واهتم صناع العمل بالديكورات والملابس وقت ما كان المشجر والألوان الطبيعية موضه فى تلك الفترة، وأيضا تصفيف الشعر وخلافه لكى نشعر أننا نعيش فى فترة التسعينات.

مسلسل زلزال تأليف عبد الرحيم كمال، إخراج إبراهيم فخر، إنتاج شركة سنيرجى، بطولة محمد رمضان، حلا شيحة، ماجد المصرى، نسرين أمين، منى عبد الغنى، هنادى مهنى، حسام داغر، مصطفى منصور، يوسف عثمان، آية هلالى، سلوى عثمان وعدد آخر من الفنانين وتدور أحداثه فى إطار شعبى.

أما مسلسل “الواد سيد الشحات”، سيطرت أجواء التسعينات فى حلقتين من المسلسل وظهرت وفاء مكى وهى مرتدية ملابس رياضة بألوانها الكثيرة، وكذلك ارتدت هنا الزاهد ملابس قد ظهرت بها الممثلة شيرين سيف النصر في مسلسل “من الذى لا يحب فاطمة”، بخلاف ظهور الفنان حميد الشاعرى كضيف شرف وهو خير من يمثل هذه الفترة.

ولعب أحمد فهمى فى “الواد سيد الشحات” على فكرة الحلقات المتصلة المنفصلة التى تجد قبولاً فى الأعمال الكوميدية، من خلال موضوع يعتمد على التنوع فى التناول حيث تجد فى كل حلقتين موضوع مختلف وقصة غير الأخرى ولكن الكل مرتبط بالفكرة الأساسية، فبعد مرور 10 حلقات تجد أن المسلسل ذهب فى حلقاته لأجواء التسعينات والفراعنة والهندى والعفاريت، ومازالت الحلقات تكشف عن العديد من الموضوعات الكوميدية وهذا تنوع كبير جعل المشاهد لا يشعر بالملل.

مكة المكرمة