الجبوري يدعو القطاع الخاص الاردني لعقد شراكات مع رجال الاعمال العراقيين

الرابط المختصرhttp://www.ashurnews.com/?p=16749

الجبوري يدعو القطاع الخاص الاردني لعقد شراكات مع رجال الاعمال العراقيين

Linkedin
Google plus
whatsapp
نوفمبر 24, 2020 | 6:26 م

(بغداد – آشور)..اكد وزير الصناعة والمعادن الدكتور صالح الجبوري ان ما تم انجازه ‏اخيرا من اتفاقيات بين العراق والاردن سيخدم الشعبين الشقيقين، اذا طبقت بالشكل ‏الصحيح، داعيا القطاع الخاص الاردني لعقد شراكات حقيقية مع رجال الاعمال ‏العراقيين لتطوير مجالات التعاون التجاري والصناعي المشترك.‏

وقال خلال حضوره اليوم مع وزير الصناعة والتجارة والتموين الاردني الدكتور ‏طارق الحموري منتدى الاعمال الاردني –العراقي الذي نظمته غرفة صناعة الاردن ‏‏:” ان علاقات البلدين الشقيقين تاريخية وقديمة ومتجذرة منذ زمن طويل ، ما ‏يتطلب ادامة التواصل فيما يحقق مصلحة الشعبين “، موضحا :” ان الاتفاقيات كلها ‏تصب في مصالح الطرفين “.‏

واضاف :” ان علاقات البلدين ستشهد بالمرحلة المقبلة ، تطورا ملحوظا بالمجالات ‏الصناعية والتجارية “، مؤكدا ان الحكومة العراقية تدعم هذا التوجه المبني على ‏المصالح المشتركة.‏

واشار الى مناقشة مقترح تحويل المدينة الصناعية التي تم الاتفاق على اقامتها على ‏حدود البلدين، الى مدينة اقتصادية شاملة تضم الفعاليات التجارية والصناعية ، مؤكدا ‏انها ستكون بادرة خير، لتحقيق التكامل الاقتصادي الصناعي والتجاري.‏

وشدد الجبوري على :” ان المرحلة المقبلة ستشهد نموا بحجم التبادل التجاري بين ‏البلدين ، وسيكون اكبر مما عليه بالوقت الراهن ” ، معبرا عن امله بان تكون علاقات ‏الاردن والعراق الاقتصادية قوية بالمستقبل.‏

بدوره وصف وزير الصناعة والتجارة والتموين الاردني الدكتور طارق الحموري ‏الاتفاقيات الاخيرة التي وقعها الاردن والعراق “بالانجاز الكبير”، معبرا عن فخر ‏حكومتي البلدين بما تحقق.‏

وقال الحموري ” نحن نرفض ان يكون هناك فائز واحد او خاسر واحد من الاتفاقيات ‏التي وقعت”، مشددا على :” ان ما تم انجازه جاء بنظرة شمولية لمصالح الطرفين، ‏ووجود اصرار من البلدين على تحقيق التوافق الاقتصادي والمنافع الكبيرة للشعبين”.‏

واكد انه :” ستكون هناك مراجعة دورية لما تم الاتفاق لمعالجة اية ثغرات قد ‏تحصل خلال التنفيذ “، مشيرا الى :” ان زيارات مكوكية ستتم بين البلدين لتقديم ‏التسهيلات ومعالجة المعوقات والوقوف على ما تم انجازه “.(انتهى)

مكة المكرمة