الجبهة التركمانية تحذر من تحول الفوضى التي تشهدها البلاد الى “ما لا تحمد عقباه”

الرابط المختصرhttp://www.ashurnews.com/?p=343

الجبهة التركمانية تحذر من تحول الفوضى التي تشهدها البلاد الى “ما لا تحمد عقباه”

Linkedin
Google plus
whatsapp
18 أبريل , 2016 - 10:53 ص

المشهد نيوزم /بغداد
حذرت الجبهة التركمانية، الاثنين، من تحول الفوضى التي تشهدها البلاد الى “ما لا تحمد عقباه”، مطالبا التحالف الوطني واتحاد القوى بحسم هذه القضية.

وقال رئيس الجبهة ارشد الصالحي في حديث لـ المشهد نيوز ان “البلد يمر بمرحلة تاريخية ونخشى من ان تتحول هذه الفوضى الى ما لا يحمد عقباه”، مطالبا “التحالف الوطني واتحاد القوى اللذان هما الطرفان في ذلك بضرورة حسم هذه القضية بأكثر حكمة ودراية باعتبارهم يشكلان ثقلا طائفيا وبرلمانيا”.

وأضاف الصالحي ان “الجبهة التركمانية ومنذ اول يوم قالت ان الاطر القانونية والدستورية هي الكفيلة بحل هذه المشاكل”، معتبرا ان “الاتفاق السياسي يبقى بين طرفين رئيسيين في البلد هما القطب السني والشيعي ممثلة بالتحالف الوطني والتحالف اتحاد القوى العراقية هما الكفيلان بحل هذه المشاكل”.

ودعا رئيس الوزراء حيدر العبادي، اليوم الاثنين، مجلس النواب العراقي الى الانعقاد “فوراً” لتجاوز العقبات ووضع الحلول للتحديات التي تواجه البلاد، مؤكدا على ضرورة التصويت على التعديل الوزاري خلال الايام المقبلة والتصويت على الهيئات المستقلة والوكالات في مرحلة لاحقة، فيما اشار الى أن التغيير الوزراي هو حلقة ضمن اصلاحات تشمل تغيير الهيئات المستقلة والوكالات بعيدا عن المحاصصة السياسية.

وجاء ذلك بعدما طالب رئيسا الجمهورية فؤاد معصوم والبرلمان سليم الجبوري، بالإسراع في حسم ملف الإصلاح وتلبية تطلعات الشارع العراقي، وفيما شددا على ضرورة حفظ “هيبة الدولة”، حذرا من أي تلكؤ أو تأخير قد يطال “المسار الإصلاحي”.

مكة المكرمة