الامين العام لحزب الثقة الشيخ حسن الحسناوي: إنبثقنا من رحم معاناة العراقيين المظلومين.. وماضون على تحقيق العدالة وتطبيق القوانين

الرابط المختصرhttp://www.ashurnews.com/?p=15799

الامين العام لحزب الثقة الشيخ حسن الحسناوي: إنبثقنا من رحم معاناة العراقيين المظلومين.. وماضون على تحقيق العدالة وتطبيق القوانين

Linkedin
Google plus
whatsapp
أكتوبر 26, 2020 | 7:49 م

حزب الثقة هو مشروع وطني ويأخذ على عاتقة اعادة الثقة بين ابناء الشعب بالسلطة والاهتمام بالفئات المهمشة والمحرومة

(بغداد – آشور) محمد الخالدي ….قال الامين العام لحزب الثقة – صوت الحق الدائم الشيخ حسن شاكر الحسناوي ، “ان حزب الثقة إنبثق من رحم معاناة العراقيين المظلومين،  واننا عاهدناهم على أن نصون أمانتهم ، ونحفظ حقوقهم التي سُلبت منهم ، وكذلك ماضون على تحقيق العدالة وتطبيق القوانين التي تخدم شعبنا الكريم ” .

واوضح الشيخ الحسناوي في تصريح صحفي لـ”آشور” بشأن النظام الداخلي للحزب قال :” ان حزب الثقة حزب سياسي ركيزته الاساسية الهوية العراقية والتي تجمع العراقيين تحت مظلة واحدة ايمانا بالحريات الدينية والعدالة الاجتماعية وحقوق الانسان ويضمن تحقيق العدالة الاجتماعية واحترام الحريات الفردية ويكفل بناء اسرة صالحة التي تشكل اللبنة الاساس في بناء المجتمع العراقي المتعايش.

ومن منطلق الواقع العراقي والظروف المعيشية والاجتماعية والسياسية والحفاظ على القيم الاخلاقية والتقاليد وتحقيق العدالة الاجتماعية والمساواة بين افراد المجتمع العراقي.

ان حزب الثقة هو مشروع وطني ويأخذ على عاتقة اعادة الثقة بين ابناء الشعب بالسلطة والاهتمام بالفئات المهمشة والمحرومة وانصاف المظلومين وبناء عراق حديث وله تأثير في الساحة العربية والدولية.”

مشيرا في نفس الوقت ،” ان شعار الحزب هو صوت الحق الدائم من اجل وصول صوت كل عراقي لانتخاب السلطة التشريعية والتنفيذية ونبذ الطائفية ويسود الامن والامان وبناء مؤسسات دولة مهنية خالية من الفساد وبناء عراق بشكل حضاري حديث.”

وبين الشيخ الحسناوي ،” ان مقر الحزب في بغداد وله حق فتح مقرات في محافظات العراق كافة  وخارجه.

واضاف الامين العام لحزب الثقة – صوت الحق الدائم الشيخ حسن الحسناوي، ان المبادئ التي يؤمن بها الحزب، فانه ينطلق من مبادئ وطنية وهو حكم الشعب و هو شكل من اشكال الحكم المبني على اشتراك الشعب في اختيار الحكومة عن طريق نظام التصويت الحر والتمثيل النيابي ويكون له حقوق يتمتع بها المواطنين بشكل متساوي تكفلها الدولة من خلال مجموعة من الواجبات تجاه الدولة التي ينتمي اليها.

وبشأن اهداف الحزب تحدث الشيخ حسن الحسناوي :

“ان هناك الكثير من الاهداف التي يسعى لها الحزب ومنها الايمان بوحدة العراق واستقلاله وسيادته والمشاركة في بناء الدولة والنهوض بواقع التعليم والاقتصادي والصحي والخدمي للمواطنين، وكذلك تأكيد الهوية الوطنية في بناء الدولة والمجتمع وضرورة تحقيق العدل والمساواة بين افراد الشعب بكل اطيافه.

واننا نؤمن ان العراق جزء من العالم العربي وجزء من الامم المتمدنة وله موقع متميز في تاريخ الحضارة الانسانية ويتمتع بعلاقات اقليمية ودولية متميزة عبر حضوره التاريخي في المحافل الاقليمية والدولية.

وان الحرية الفردية اهم اسس بناء الدولة والتأكيد على الديمقراطية كوسيلة من وسائل التداول السلمي للسلطة، وان الاسرة هي اللبنة الاساسية في بناء المجتمع وتوفير المناخ الملائم لبناء مجتمع حضاري متقدم.”

وبشأن  شروط الانتماء للحزب أجاب الشيخ حسن الحسناوي ، ” ان من اهم الشروط ان يكون عراقي الجنسية لمن اكمل الثامنة عشر من عمره ولكلا الجنسين، وان يؤمن بمبادئ الحزب واهدافه ونظامه الداخلي ويلتزم بتنفيذ قراراته باخلاص والتفاني وان يتجسد ذلك في سلوكه المجتمعي واداءه الوظيفي.

وان من صلاحيات الامين العام انهاء اي عضو وفصله اذا اخل بواجباته الحزبية والاستقالة والوفاة وفقدان احد الشروط.

وان الامانة العامة تتألف من 11 عضوا و5 اعضاء احتياط، ويتم انتخاب الامين العام من اعضاء الامانة بنسبة النصف زائد واحد، ويترأس الامين العام جلسات الامانة العامة وفي حالة غيابه يترأس النائب الاول، وتعقد الامانة العامة اجتماعات كل 30 يوما.”

واوضح الشيخ الحسناوي ،” ان واجبات الامانة العامة انتخاب الامين العام ونائبيه بالتصويت وفق الاغلبية (النصف زائد واحد)، ورسم السياسة العامة للحزب وتنفيذ المقترحات وسن التشريعات.”

وبين ، ان الامانة العامة تتكون من الامين العام ونائبيه والمسؤول المالي ومسؤول المكتب النسوي والمكتب السياسي والذي ينحصر واجبه بتقديم الرؤى والمقترحات والتوصيات السياسية الى الامانة العامة والامين العام الذي هو المسؤول عن السياسات الاستراتيجية العليا للحزب وضم مساراتها الفكرية والثقافية والتنظيمية.

ومن مهام المكتب السياسي هو بناء علاقات سياسية محلية واقليمية ودولية واعداد البرامج والدراسات التي تعكس الرؤى السياسية للحزب ودراسة الوضع السياسي ووضع المقترحات المناسبة ووضع مفردات الخطاب السياسي للحزب واعداد منشور شهري حول المواقف السياسية.

واوضح،” ان  المكتب التنظيمي هو مكتب مركزي مسؤول عن العمل التنظيمي الجماهيري ومن اهم مهامه الاشراف على مكاتب المحافظات ووضع الخطط بعد موافقة الامين العام وتوزيع ادبيات الحزب ومناهج تصنيفها واعداد تقرير شهري بنشاطات اللجنة وتقديمها الى الامين العام.”

وللامين العام ايضا مستشار قانوني وهو احد اعضاء الامانة العامة الذي يتمتع بالخبرة والكفاءة والتخصص لتولي المهام التالية: تقديم المشورة والرؤى القانونية للامين العام والصياغة القانونية لقرارات الامانة العامة. موضحا، ان للحزب مكاتب مركزية مثل المكتب الاعلامي ومكتب الشباب ومكتب العشائر ومكتب الادارة والمكتب النسوي ويتم تعيينهم من قبل الامانة العامة للحزب.”

وبشأن  مكتب العشائر، بين الشيخ الحسناوي ، انه يختص بمتابعة وتنفيذ شؤون العشائر واصدار الكتب والمخاطبات الرسمية بعد عرضها على الامين العام للمصادقة عليها.”

 اما مكتب الشباب فيختص بمتابعة وتنفيذ شؤون الشباب والرياضة، بينما مكتب المحافظات فيتكون من رؤساء المكاتب الفرعية المنتخبة وعدد من اعضاء الحزب المعينين من قبل المكتب التنظيمي المركزي وان لا يزيد عددهم عن 5 اعضاء.

اما مهام مكتب المحافظة، فيقوم بالاشراف والمتابعة على عمل البرامج والنشاطات في كافة المحافظات وتنفيذ الخطط والبرامج المقرة من قبل المكتب التنظيمي المركزي، واقتراح الخطط والبرامج واعداد قاعدة بيانات لجميع اعضاء الحزب في المحافظة واقتراح اسماء مرشحين لانتخابات مجالس المحافظات ومجلس النواب.

وبشأن  البرنامج السياسي للحزب أجاب الامين العام للحزب :

يتم طرح البرنامج السياسي وفق الاستراتيجيات السياسية الداخلية، حيث يؤكد حزب الثقة على الامور التالية:

1- التأكيد على قيمة المواطن وتعزيزها وتقديمها على الولاءات الفرعية وصولا الى تحقيق الوحدة الوطنية.

2- ان الحزب يؤكد على ان التوجهات الطائفية لها تأثير كارثي وتفتح الابواب امام التدخلات الاقليمية والدولية في الشأن الداخلي.

3- يرى الحزب وضمن الاستراتيجية الداخلية على ضرورة طرح برنامج وطني يجمع كل العراقيين بلا فرق بينهم في دين او مذهب او طائفة او قومية.

4- ان الحزب يؤمن بان الحل الديمقراطي هو احد تجليات الفكر المعاصر المواكب للحداثة.

5- ويؤكد الحزب على وجود قضاء مستقل من اجل ضمان حقوق المواطن والعدالة بعيدا عن الضغوطات والتأثيرات السياسية والاجتماعية.

اما الاستراتيجية السياسية الخارجية، فيؤكد الحزب انها تعتمد على المصالح المتبادلة واحترام السيادة وتتضمن ما يلي:

1- ضرورة ان يضع العراق بحسبانه بناء علاقات انسانية بالمعنى الحضاري والتفاعل مع الدول وفق مفاهيم السيادة والتعاون السلمي عربيا واسلاميا ودوليا.

2- يجب ان يحتل العراق مواقع متقدمة دوليا من خلال التزامه بالمواثيق والعهود العالمية التي تمثل اساسا ارادة المجتمع الدولي.

3- كما يؤكد الحزب على ان يلعب العراق دورا اساسيا في اصلاح الصرح العربي الاسلامي ومؤسساته المتمثلة بمنظمة الجامعة العربية ومنظمة المؤتمر الاسلامي.

4- اقامة علاقات متكافئة بين جميع دول العالم على اساس المصالح المتبادلة بما يضمن مصالح العراق.

الاستراتيجية السياسية الاقتصادية، فيؤكد الحزب على ضرورة المباشرة ببرنامج اقتصادي طموح يرتكز على:

1- اعادة بناء الاقتصاد العراقي بطرق فعالة ازاء مبادئ العرض والطلب وفق المعادلة الاقتصادية والاستثمار والنمو وعدم الاعتماد على الاقتصاد الحادي الجانب من واردات النفط كمصدر اساسي بل يجب مضاعفة الجهود لاستثمار الجوانب الاخرى.

2- العمل على رفع المستوى الصناعي ولاسيما رفع مستوى الصناعات المحلية بما يضمن قدرتها على التنافس في الاسواق المحلية؟

3- تبني سياسة تنموية فعالة وفق خطط وبرامج حديثة.

4- وضع سياسة اقتصادية محكمة بالتعاون مع البنك المركزي ومكافحة التضخم من اجل تحفيز النمو الاقتصادي.(انتهى)

مكة المكرمة