الاعلان عن تأسيس حزب اتحاد القوى الوطنية

الرابط المختصرhttp://www.ashurnews.com/?p=3386

الاعلان عن تأسيس حزب اتحاد القوى الوطنية

Linkedin
Google plus
whatsapp
نوفمبر 25, 2020 | 4:41 ص

(آشور) محمد الخالدي –عمار محمد فاضل ..أعلن اليوم الخميس،في العاصمةالعراقية بغداد، عن تأسيس حزب اتحاد القوى الوطنية، بحضور رئيس مجلس النواب سليم الجبوري وعدد من الشخصيات السياسية استعدادا لخوض الانتخابات المقبلة. وقال النائب الشيخ شعلان الكريم خلال حفل اعلان تأسيس الحزب الذي اقيم على قاعة معرض بغداد الدولي”نعلن اليوم عن تأسيس حزب اتحاد القوى الوطنية الذي يحمل شعار العراق هويتنا”، مبينا ان “الحزب يضم شخصيات سياسية بارزة”.واضاف الكريم ان “هذا الحزب سيكون عراقي عربي ليبرالي”، مشيرا الى ان “برنامجه يتضمن نبذ الطائفية واعمار المناطق المحررة فيما تحدث عضو الحزب الجديد، محمد تميم، في مؤتمر اعلان برنامج وأهداف الحزب ان “الحزب يؤكد على وحدة العراق ويؤمن بدولة المواطنة ورفض كل اشكال التمييز الطائفي والعنصري وكل انواع التقسيم والفيدرالية على أساس طائفي ورفض كل إشكال التمرد على مركزية الدولة”.وأشار الى ان “الحزب يحترم نضال القيادات السياسية ولكن المرحلة تتطلب توريثاً سلسا بين الجيلين وضخ الدماء الشابة في البرلمان والحكومة” مؤكدا “رفض كل أشكال التدخل الخارجي والاطماع التوسعية لكل الاطراف، ويؤكد على محاربة الفساد ودعم نهج التكنوقراط في تولي المناصب ورفض التهميش والاقصاء فيها لافتأ ان“حزب اتحاد القوى الوطنية يؤمن بسياسة الانفتاح على العالم وحسم الخلافات مع الدول الاقليمية والتعامل على أساس حسن الجوار والمنفعة المشتركة”.ولت الى “أننا ننظر الى مرحلة مابعد داعش على انها فرصة مهمة لتعزيز الوحدة والتماسك والتأكيد على التنوع والاستقرار ما يسهم باعادة العراق الى مكانته الدولية، وبناء دولة مدنية ولا يتم ذلك الا من خلال الجلوس على طاولة الحوار وتذليل المشاكل والمعوقات”.وأكد، ان “الارهاب لن يتم القضاء عليه مالم نضع صمامات أمان بمعالجة المشاكل الاجتماعية والفكر المتطرف وبعيدا عن الآلة العسكرية فقط” مبينا ان “مشروع التنمية الذي ينتظره العراق هما الاعمار والاستثمار وأولها المناطق المحررة التي دمرها الارهاب.

الى ذلك ذكر البيان ان الحزب سيحمل على عاتقه اعادة الحياة للمناطق التي عانت من الإهمال والإرهاب، من خلال التنسيق مع جميع الجهات التنفيدية ذات العلاقة، إضافة اعادة الاستقرار للمناطق المحررة وإعادة النازحين وترسيخ التعايش والعمل مع المجتمع المدني والعشائري، فضلا عن فض جميع النزاعات الفرعية التي تهدد استقرار تلك المناطق”. واضاف البيان، انه “بعد توكلنا على الله وبجهود وحوارات وتواصل دام شهورا عديدة وبعد دراسة دقيقة ومتأنية في جدوى ما ذهبنا للمضي به، تم الاتفاق بين نخبة من أبناءكم الذين عرفتموهم بإخلاصهم وجهدهم وسعيهم لخدمتكم بما استطاعوا في ظل ظروف عصيبة واستثنائية لم تمر بالعراق .”لقد قرر أبناؤكم ان يترجموا جهدهم السياسي والخدمي الى عمل مشروع سياسي عروبي يراعي ظروف المرحلة ويلبي احتياجات الواقع وتوكلوا على الله بتسجيل (حزب اتحاد القوى الوطنية) ليكون صوتكم الصادق والمخلص في التعبير عن تطلعاتكم في الاستقرار والكرامة والبناء والإعمار وترسيخ الأمن والسلام واستحصال الحقوق التي ثبتها وكفلها الدستور لكم مواطنين عراقيين، متعهدين بالمضي في هذا النهج في اعلاء صوتكم الوطني”.‏وخاطب العراقيين قائلا: “لقد تعرضتم الى ظروف صعبة وقاسية وعانيتم بسبب الارهاب وتحملتم اياما صعبة وقدمتم التضحيات من الشهداء الذين اختلطت دماءهم من كل ابناء هذا الوطن في مواجهة الشر الذي أدى الى نزوح الملايين واستشهاد الالاف وتهديم عشرات الآلاف من المنازل واغلب مؤسسات الدولة وتخريب كل مظاهر الحياة والاعتداء على المقدسات الدينية، ورغم كل محاولات الارهاب لتفيكك اللحمة المجتمعية والعمل على إشاعة الشكوك والاضغان، ولكنكم خيبتم ظنه وكنتم صِمَام الأمان لوحدة العراق، وواجهتم ظروفا عصيبة وتحملتم اثار ذلك بعد الخراب الذي لحق بنا ما يتطلب جهدا نوعيا كبيرا منا جميعا لاستدراك هذه الحجم الكبير من الاهوال والمخاطر والخراب الذي اصاب اهلنا واهلك الحرث والنسل”.واشار الى ان “مشروعكم حزب اتحاد القوى الوطنية سيحمل على عاتقه متابعة القضية الاولى التي وضعها في جدول اهتمامه خلال الفترة القليلة القادمة وهي العمل على اعادة الحياة للمناطق التي عانت من الإهمال والإرهاب، من خلال التنسيق مع جميع الجهات التنفيدية ذات العلاقة، إضافة الى قضية اعادة الاستقرار في المناطق المحررة واعادة النازحين وترسيخ التعايش والعمل مع المجتمع المدني والعشائري على فض جميع النزاعات الفرعية التي تهدد استقرار تلك المناطق. ودعا الحزب “لانضمام اي كفاءة او شخصية او مجموعة عراقية لتشكيل جبهة وطنية عراقية عريضة تؤمن بالأسس سالفة الذكر، ويجدد دعوته لكل الوطنيين الشرفاء من ابناء العراق من شماله الى جنوبه لدعم ورفد هذا المشروع بالطاقات والكفاءات العلمية والأكاديمية والاجتماعية القادرة على التعبير عن مناطقها وإيصال صوتهم الى صانع القرار”. وضمت الهيئة التأسيسيّة لحزب اتحاد القوى الوطنية، والتي يرأسها النائب محمد الحلبوسي، عددا من النواب والسياسيين، من بينهم صلاح الجبوري ومحمد تميم وشعلان الكريم واحمد الكريم وندى الجبوري.(انتهى)

مكة المكرمة