الاسدي: الحشد الشعبي يتهيأ لانطلاق الصفحة السادسة لعمليات غرب الموصل

الرابط المختصرhttp://www.ashurnews.com/?p=1415

الاسدي: الحشد الشعبي يتهيأ لانطلاق الصفحة السادسة لعمليات غرب الموصل

Linkedin
Google plus
whatsapp
أكتوبر 25, 2020 | 9:48 م

( آشور- بغداد ) محمد الخالدي .. اكد المتحدث باسم الحشد الشعبي احمد الاسدي، الخميس، ان الحشد الشعبي يتهيأ لانطلاق الصفحة السادسة من عمليات غرب الموصل، فيما اشار الى ان الحشد بانتظار اوامر القائد العام للقوات المسلحة حيدر العبادي للدخول الى مركز مدينة الموصل.
وقال الاسدي في مؤتمر صحفي عقد في مقر الناطقية في بغداد وحضرته ( آشور)، ان “تقرير منظمة العفو الدولية حول الموصل مجموعة اكاذيب”، مبينا ان “الحشد الشعبي يطالب الخارجية بمقاضاة منظمة العفو الدولية”.
واضاف ان “الحشد الشعبي قدم مئات الشهداء من اجل العراق والانسانية ودحر زمر الارهاب”، مطالبا وسائل الاعلام بـ”الدقة بنقل المعلومة الامنية والحذر من الاشخاص الذي يروجون للعدو في وسائل التواصل الاجتماعي”.
واشار الى ان “الحشد الشعبي يتهيأ لانطلاق الصفحة السادسة من غرب الموصل”، لافتا الى ان “الحشد بانتظار اوامر القائد العام للقوات المسلحة حيدر العبادي للدخول الى مركز مدينة الموصل”.
واوضح الاسدي ان “الحشد الشعبي لم يشترك حتى الان بمعارك الجانب الايمن من الموصل وكل ما يشاع في وسائل الاعلام المغرضة من انتهاكات عارية عن الصحة”، مؤكدا ان “اولوية الحشد الشعبي في تحرير المناطق هو حماية المدنيين وسنطارد الدواعش الى اخر بقعة من الموصل وحسب توجيهات القائد العام للقوات المسلحة”.

وتابع المتحدث باسم هيئة الحشد الشعبي أحمد الاسدي ، أن الحشد يمسك خطوط صد مع داعش تبلغ نحو 600 كم، موضحا مسارات هذه الخطوط وطبيعة تحصينها.
واضاف الاسدي إن “قوات الحشد الشعبي تمسك خطوط صد مع داعش بطول نحو 600 كم اضافة الى مهامها الاخرى”، مبينا أن “تلك الخطوط تمتد في المنطقة الشمالية من بيجي الى تقاطع الحضر ومنه الى مطار تلعفر ثم منه الى سنجار ثم منها الى تل عبطه، ومنها الى شركة عين جحش”.
واوضح الاسدي، أن “خطوط الصد تمتد أيضا من تقاطع الصينية الى حديثة ومنها غربا باتجاه معسكر ام المعارك وخشم الثرثار، اضافة الى جبال مكحول وحمرين”، كاشفا عن “قرب انطلاق المرحلة السادسة من عمليات غرب الموصل والتي قد تتجه نحو مناطق القيروان والبعاج غربا، اوجنوبا باتجاه الحضر، او شمالا باتجاه تلعفر”.( انتهى)

مكة المكرمة