ارحلوا ٠٠ لقد نفذ رصيدكم

الرابط المختصرhttp://www.ashurnews.com/?p=33995

ارحلوا ٠٠ لقد نفذ رصيدكم

Linkedin
Google plus
whatsapp
4 ديسمبر , 2020 - 1:00 ص

ارحلوا ٠٠ لقد نفذ رصيدكم

كتب : سعد محسن خليل

ارحلوا قبل حلول الكارثة اقولها لكم بصراحة ايها الباشوات والاغوات والانكشارية والشياطين  واخص منكم السراق والمرابين والمراوغين اقولها لكم بصراحة ٠٠ لقد نفذ رصيدكم فارحلوا  عنا صاغرين مدحورين مهزومين ودعو العراق للعراقيين هم يديرون دفة  سفينته  قبل ان يجرفها الفيضان  فلم يعد في الوقت  بقية ومتسع  لكم ولامثالكم والوقت امامكم ينفذ فلا تصدقوا انصاركم ولا ابقاركم ولا طليانكم فهم يعدون العدة للهرب ولن يبقى امامكم  وسط الطرقات المزدحمة والمظلمة الا ان تحددوا طريق الهرب الى من يتلقفكم ويأويكم  لا لخبراتكم  او ماتملكون من كفاءة  او لسواد عيونكم  وفضلك على الانسانية وانما لاموالكم التي نهبتموها من عرق الغلابة من ابناء شعبنا ٠٠ اهربوا فقد نفذت  تبريراتكم وحججكم  وجيفكم ولم يبقَ لكم من منفذ تخدعون به هذا الشعب ٠٠ اهربوا فقد دنت منكم ساعة الحساب  فهذا العراق  بلد الشقاق والنفاق ولا اريد تذكيركم بما حل بالاسرة الملكية الحاكمة عام ١٩٥٨ يوم انتفض الجيش وبموآزرة الشعب فهرب من هرب من الاسرة الحاكمة وقُتِلَ من قًُتِل وكان مصيرهم السحل في شوارع بغداد والتمثيل بجثثهم في مجزرة مازالت حديث الشارع العراقي  يتذكرها كل من  عاصر تلك الفترة رغم ان هذه العائلة كانت محط احترام كل الخيرين من ابناء شعبنا ومازالت مكارمهم حديث الناس ٠٠

سعد محسن خليل

لانريد الشماته بتلك الشخصيات لكن للتذكير ٠٠ هل احسستم بالرعب الذي حل برئيس الوزراء الباشا نوري سعيد يوم فرَّ هاربا مذعورا فمات بسلاح مرافقه الخاص وهل منكم من يدلني على جثة الوصي عبد الاله التي سحلت واحرقت ومثل بها في عملية وحشية تشمئز لها النفوس من منا لايتذكر الزعيم الاوحدي  عبد الكريم قاسم  الذي قاد عملية التغيير وكيف كان محط حب واحترام المواطنين خلال جولاته فمات شرَّ ميتة عام ١٩٦٣ رميا بالرصاص دون محاكمة ورُمِيَت جثته على مكب للازبال فلا يوجد له قبر في ارض العراق من منا لايتذكر كيف مات غريمه الرئيس عبد السلام  محمد عارف يوم انفجرت طائرته الخاصة في حادث شابه الغموض جنوب العراق من منا لايتذكر الرئيس الراحل صدام حسين يوم تخلى عنه اقرب رفاقه من مدنيين وعسكرين بعد دخول قوات الاحتلال الامريكي  العراق فلم يجد له في ارض العراق ملاذا امنا يأوى اليه  ٠٠ من منا ومنا  لا يتذكر ماحدث للملوك والاباطرة الذين حكموا العراق على مر الاجيال ٠٠ ناموا ولا تستيقضوا ايهاالاباطرة والمتجبرين   فالارض لاتقوى ان يحميها  اباطرة جاءوا من دول غريبة عن ارض العراق ٠٠ بالامس خرجت الجماهير  تحذيرا وغداً قد تخرج  لاحقا لتسقط من ليس لديهم ذمم ٠٠ ارحلوا بعيدا فقد نفذ رصيدكم وسقطت اقنعتكم الجوفاء بعد ان كانت بالامس صماء بكماء عرجاء ٠٠ ارحلوا وليكن شعاركم   ” الف جبان ولا الله يرحمه  ” ان وجدت هذه الرحمة ٠٠ اهربوا فالهرب كما يقال ثلثين المراجل ونقول بعد  رحيلكم او سقوطكم ” زغردي يا انشراح “

مكة المكرمة