حديثي الديمقراطية المشوه الحاملة “هاري ترومان” تدخل شرق المتوسط متجهة إلى الخليج الخارجية تستدعي سفراء فرنسا وبريطانيا وكندا والقائم بالاعمال الالماني على خلفية البيان المشترك الذي اصدرته هذه السفارات رئيس الوزراء يعلن تعطيل الدوام الرسمي غدا الثلاثاء احتفالا بيوم النصر متظاهرو التحرير يؤكدون ان لامصلحة للثوار في دخول الخضراء ومن يفعل ذلك لا يمثلهم ادارة مطار بغداد الدولي تؤكد ان حركة المسافرين تسير بانسيابية وبصورة طبيعية المنافذ الحدودية تنفي دخول قوات امريكية عبر المنافذ الغربية للبلاد رئيس الجمهورية يؤكد لمايك بنسز اهمية نبذ العنف والحفاظ على حرية الحراك السلمي تحت رعاية محمد بن زايد.. انطلاق فعاليات الدورة الـ 13 من مهرجان الظفرة رونالدو يقر بخطأ الرحيل عن الريال بعد اطلاق صواريخ منها .. الطائرات الاسرائيلية تشن غارات على غزة وزير خارجية قطر يكشف عن وجود مباحثات بين بلده والمملكة العربية السعودية تبادل سجناء بين ايران والولايات المتحدة في صفقة نادرة محاكمة ترمب ستؤثر سلبًا على المرشحين الديموقراطيين وزير الدفاع يحيل قائد القوة الجوية و57 ضابط اخر الى ” التقاعد “
اتهم المتظاهرين بالتخريب .. المرشد الإيراني مصر على زيادة سعر المحروقات
اتهم المتظاهرين بالتخريب .. المرشد الإيراني مصر على زيادة سعر المحروقات
اتهم المتظاهرين بالتخريب .. المرشد الإيراني مصر على زيادة سعر المحروقات


الكاتب: admin
9:45 م | نوفمبر 17, 2019
عدد القراءات:


(آشور – وكالات).. اعتبر المرشد الإيراني، علي خامنئي، الأحد، أنه “يجب” تنفيذ زيادة سعر المحروقات، متهما من وصفهم بـ”معارضي الثورة والأعداء” بـ”التخريب”.

ونقل التلفزيون الرسمي عن خامنئي قوله إنه يجب تطبيق زيادة سعر البنزين، كما ألقى باللوم في “أعمال التخريب” على الثورة المضادة والأعداء، من دون أن يحددهم.

وكان وزير الداخلية الإيراني عبدالرضا رحماني فضلي هدد المتظاهرين بالقول إن “قوات الأمن ستتحرك لاستعادة الهدوء”.

وفي وقت سابق، أفاد ناشطون بمقتل 10 متظاهرين على الأقل، وإصابة آخرين، خلال الاحتجاجات التي اجتاحت اكثر من 50 مدينة إيرانية، رفضا لرفع أسعار الوقود.

وأوضحت مصادر معارضة أن المتظاهرين أحرقوا صورة المرشد علي خامنئي، ورفعوا شعارات تطالب بإسقاط النظام.

كما دفعت قوات الشرطة وعناصر الحرس الثوري، والباسيج، إلى إطلاق النار والغاز المسيل للدموع على الحشود، مما أوقع ضحايا في صفوف المتظاهرين، تلتها حملة اعتقالات في صفوف المحتجين.

وتأتي موجة الاحتجاجات الحالية في وقت تتشبث فيه سلطات طهران، بالقرار الذي تبنته الجمعة، القاضي بتقنين ورفع أسعار البنزين، وذلك بحجة الرفع من مستوى معيشة ملايين الإيرانيين، فيما يتوقع أن يفاقم القرار الأخير، موجة  الغلاء.

ويقول مراقبون إن الشارع الإيراني فطن، بشكل كبير، إلى نهب موارده وإهدارها، مشيرين إلى أن طهران تعيش أزمة اقتصادية حقيقية.