اتحاد الصناعات العراقي يعقد مؤتمراً صحفياً لبيان موقفه الرافض من الاتفاقية العراقية الاردنية بشأن اعادة النظر بالمنطقة الصناعية بين العراق والاردن.. ونواب يناشدون بالمقاطعة

الرابط المختصرhttp://www.ashurnews.com/?p=16041

اتحاد الصناعات العراقي يعقد مؤتمراً صحفياً لبيان موقفه الرافض من الاتفاقية العراقية الاردنية بشأن اعادة النظر بالمنطقة الصناعية بين العراق والاردن.. ونواب يناشدون بالمقاطعة

Linkedin
Google plus
whatsapp
أكتوبر 26, 2020 | 7:39 م

(بغداد – آشور) محمد الخالدي ..عقد اتحاد الصناعات العراقي مؤتمرا صحفيا لبيان موقفهم الرافض من الاتفاقية العراقية الاردنية بشأن اعادة النظر بالمنطقة الصناعية بين العراق والاردن واعفاء السلع الاردنية ،اليوم السبت، على قاعة الاتحاد ببغداد.

وحضر المؤتمر رئيس اتحاد الصناعات العراقي الاستاذ علي صبيح الساعدي ، وعضو مجلس النواب العراقي عالية نصيف ، وعدد من الصناعيين ورجال الاعمال من محافظات العراق كافة ، والامين العام لاتحاد الجمعيات الفلاحية  حيدر العبادي ، ممثل اتحاد نقابات العراق اسماعيل خليل، فضلا عن وسائل اعلامية مختلفة .

وقال رئيس اتحاد الصناعات العراقي الاستاذ علي صبيح الساعدي في كلمته خلال المؤتمر الصحفي الذي حضرته (آشور) :- انطلاقا من مبدا الشراكة في القطاع الخاص والقطاع العام والذي أقر في الاستراتيجية الصناعية يجتمع الصناعيون لمطالبة الدولة باعادة النظر بشأن المنطقة الصناعية بين العراق والشقيقة الاردن وكذلك قائمة المواد المعفاة من الرسوم ووضع مصلحة المنتج الوطني اولا وعدم الضرر به ،وذلك من خلال اللجان المشتركة واللجان الفنية بشكل صريح وواضح ،ونتفاجأ اليوم بهذه القرارات التي لا تخدم الصناعة الوطنية وهنا نذكر باننا وخلال السنوات المنصرمة كانت لنا مطالبات كثيرة ولم تتحقق اي منها ،وعلى سبيل المثال تخفيض الوقود ، توفير الطاقة الكهربائية للمعامل في ساعات العمل ،الاعفاء الضريبي ،تمليك الاراضي الصناعية ،واكمال المدن الصناعية التي قيد الانجاز واعطاء قروض بدون فوائد ،اسقاط نسبة من الديون التي بذمة القطاع الصناعي التي لم يتمكن من تسديدها نتيجة الاوضاع المتردية ،اعفاء المواد الاولية الداخلة في الانتاج ،تجهيز الوقود للمعامل الحرفية الصغيرة بالسعر الحكومي ،شراء المنتج الوطني من قبل مؤسسات الدولة ولم تستجيب الدولة لاي منها ،فهل يعقل ان تستجيب الدولة لمطالب الشقيقة الاردن … ولاتستحين لابناء الوطن ؟ اننا اذ نضع كل هذه الامور امام الدولة راجين المراجعة مع القطاع الصناعي الخاص من خلال اتحاد الصناعات العراقي الممثل الرسمي له محليا ودوليا طالبين الاستجابة لمطالبنا المشروعة ،كما ندعوا اشقائنا في الاردن الى اقامة شراكات صناعية في المناطق الصناعية الحالية وتطويرها خدمة للطرفين وتعزيز الاخوة الصادقة بين بلدينا وهذا المقترح قد تم طرحه في اللقاء المشترك مع وفد الصناعيين الأردنيين الذي زار الاتحاد والاستغلال الطاقة المتاحة في كلا البلدين .

واضاف الساعدي ،نحن ننظر للامور من منظور واحد كوننا في مركب واحد مع الدولة ،ان كافة مطالبنا مشروعة وقد اتخذت مواقف وقرارات من الدولة منذ عام ٢٠٠٣ اضرت بالواقع الصناعي كله واليوم نحن في اسوآ حالة ،وبإمكاننا طرق باب المحاكم لاستحصال حقوقنا ولكن لانريد ان نكون في مرقع خصومة مع الدولة التي يجب ان ترعاها وندعمها بإنتاجنا الوطني وكذلك إسنادها في القضاء على البطالة وسنواصل موقفنا الحازم وبمشاركة اتحاد نقابات العمال والاتحاد العام للجمعيات الفلاحية لحين تحقيق مطالبنا المشروعة ،

من جانبها ناشدت عضو مجلس النواب عالية نصيف، ” الراي العام العراقي بالعمل على مقاطعة هذه الاتفاقية وان نكتب مذكرة وتكون موقعة من ممثلي الشعب بالبرلمان العراقي ثم ترفع للحكومة للتوقيع عليها لان هذا يتعلق بالملف الاستراتيجي للعراق ويجب ان توقع من ٢٢٠ نائب حتى توقع من الحكومي وتكتسب القطعية لان هذة الاتفاقية فيها ضرر بالشعب العراقي وضغوطا من البنك الدولي وكل الفئات واسعار الوقود على الشعب العراقي وللاسف تتحرك على ردات الفعل والضغط الشعبي ووسائل الاعلام المختلفة .”

واضافت نصيف ، اود ان اطمئن الصناعيين والتجار باننا نعمل على الغاء هذه الاتفاقية وان شاء لله لنا لقاء مع السيد رئيس الوزراء عادل عبد المهدي بشأن هذا الموضوع  ولن يكون هناك ضررا عليهم.

واكدت نصيف ، كان المفترض ان تكون هذة الاتفاقية غير ذلك ،و نوهت سابقا باستغلال موضوع الدجاج الصيني وتغيير العلامة الى المنتوج الاردني ونتمنى ان لاينكر ذلك لغرض حماية المستهلك والمواطن العراقي “.(انتهى)

مكة المكرمة